آخر الأخبار
الرئيسية » الإتحاد » الانخراط في النقابة
الانخراط في النقابة

الانخراط في النقابة

حق تأسيس النقابات والانتماء إليها حق أساسي يضمنه أسمى قانون وطني كما يضمنه القانون الدولي
أخـي، أخـتـي، إن الحق النقابي هو أحد الحقوق الوطنية الأساسية التي يضمنها دستور فاتح يوليوز كما ضمنتها الدساتير السابقة، لكافة المواطنين المرتبطين بعلاقات شغلية ومهنية في إطار الوظيفة العمومية أو المقاولات العمومية أو شبه العمومية أوحدات الأانتاج الصناعي أو الفلاحي أو في قطاع الخدمات. لأن العمل النقابي هو السبيل الوحيد الذي يحمي مختلف شرائح المأجورين من الاستغلال والقهر والظلم ويمكنها من التمتع بحقوقها المشروعة ومن تحسين أوضاعها المادية والمهنية لتؤدي واجبها على أحسن وجه وتساهم في تطوير الاقتصاد الوطني والرفع من مردودية القطاع الذي تتواجد في مواق العمل به.

كما يضمن القانون الدولي حق التمتع بهذا القانون الأساسي بفعل التزامات الدولة في إطار المؤسسات الدولية التي ينتمي إليها المغرب، من قبيل منظمة الأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولي وغيرها من المنظمات الدولية والاقليمية، وما يترتب على ذلك من التزامات
إن ممارسة الحق النقابي لا تكون فاعلة ومجدية على المدى القريب والمتوسط والبعيد إلا في إطار تنظيم نقابي يكون مستقلا عن الحكومة، عن الأحزاب السياسية وعن أرباب العمل يستمد توجهاته وقراراته فقط من قواعده، وذلك بشكل ديمقراطي.
إن التنظيم النقابي في إطار الاتحاد المغربي للشغل (UMT) التنظيم الأصيل والمستقل والوحدوي الذي يدافع منذ نشأته يوم 20 مارس 1955 من قبل الرعيل الأول من المناضلين، بكل صدق وأمانة عن مصالح ومطامح الطبقة العاملة المغربية.
الانخراط في الاتحاد المغربي للشغل هو من أجل :
– توعية العمال والعاملات بحقوقهم المادية والمعنوية ومصالحهم الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، التي يضمنها الدستور المغربي ومدونة الشغل والاتفاقيات والمواثيق الدولية.
– تحسيس العمال والعاملات بواجبهم المهني من خلال تأطيرهم وتكوينهم وإطلاعهم على كافة المعلومات والمعطيات التي من شأنها أن تساهم في الارتقاء بوضعيتهم وتأهيلهم.
– تحسيس الشغيلة بدورها في النهوض بالمقاولة في إطار من الشراكة بين كافة أطراف الإنتاج وبناء علاقات مهنية سليمة تخدم مصلحة العمال والمشغلين على حد سواء.
– توفير شروط ممارسة الحرية النقابية التي هي حق من الحقوق الأساسية في العمل، وتكوين مكاتب نقابية في كل مقاولة أو إدارة، وتوفير الحماية النقابية للعمال والممثلين النقابيين.
– توفير التأطير الملائم للنقابيين لتمكينهم من الاضطلاع بدورهم التمثيلي والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
الانخراط في الاتحاد المغربي للشغل هو كذلك من أجل :
1- الدفاع عن الحقوق الأساسية التي يكون العمال والعاملات وعموم الأجراء قد حرموا ظلما منها : الحق الأدنى للأجور-التعويض عن ساعات العمل الإضافية -الحق في الأقدمية-الحق في الترسيم-الحق في الضمان الاجتماعي-الحق في التغطية الصحية-الحق في التأمين عن حوادث الشغل، وغيرها من الحقوق التي يضمنها قانون الشغل.
2- العمل على تحقيق مكاسب وامتيازات جديدة لتحسين الأوضاع المادية والاجتماعية والمهنية، على غرار آلاف العمال والعاملات المنخرطين منذ سنين في صفوف الاتحاد المغربي للشغل كالاستفادة من الزيادة في الأجور- منح ومكافآت شهرية أو سنوية- منحة النقل-منحة السكن-مـنـحـة المدرسة-منحة الإنتاج والمـردوديـة-مكـافـأة آخــر السـنـة-تـطـويـر الأعمال الاجتماعية، إلخ…
إن الانخراط في صفوف الاتحاد المغربي للشغل لا يمكن العمال والعاملات فقط من الحصول على حقوقهم المشروعة ومطالبهم العادلة، بل يؤهلهم ليكونوا شركاء اجتماعيين حقيقيين داخل مقاولاتهم أو إداراتهم، ومن إبرام اتفاقات وعقود، وتوقيع اتفاقيات جماعية.
أخواتي العاملات، إخواني العمال،
من أجل كل هذا ومن أجل مكاسب اجتماعية ومادية أخرى، التحقوا بشكل جماعي بالاتحاد المغربي للشغل، وكونوا مكاتبكم النقابية تحت لوائه.
للمزيد من المعلومات : اربطوا الاتصال بمقرات الاتحاد المغربي للشغل المتواجدة بمدينتكم أو بلدتكم، أو الاتصال بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، 232، شارع الجيش الملكي.
الهاتف : 18-01-30 / 03-76-30 / 26-49-30 / 23-80-30(522-00212)
الفاكس : 54-78-30 (522-00212)
Email : sg@umt.ma