الرئيسية

قيادات المركزيات النقابية الثلاث:

ـ تشيد بوعي ونضج الطبقة العاملة وكل المشاركين في المسيرة

ـ تهنئ كل فئات المجتمع على نجاح المسيرة العمالية الجماهيرية الحاشدة

ـ تؤكد على الرفع من وثيرة التعبئة و مواصلة النضال الوحدوي.

642014-1

بعد النجاح الكبير الذي حققته المسيرة العمالية الوطنية الوحدوية يوم الأحد 6 أبريل 2014، وما استأثرت به من اهتمام واسع لدى الرأي العام الوطني والدولي، اجتمعت قيادات المركزيات الثلاث: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأربعاء 9 أبريل 2014 بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء، وبعد تقييمها الشامل والموضوعي للمسيرة، تحضيرا، إنجازا، نتائجا، وآفاقا، ولما حققته من أهداف، من حيث الحضور العمالي والجماهيري المكثف والوازن، ومن حيث الأجواء السلمية والمسؤولة التي مرت فيها، مبرزة بالواضح والملموس وعي الطبقة العاملة وقوتها وقدرتها على المطالبة بحقوقها بنضج وتحضر وحس وطني.

فإن القيادات النقابية الثلاث:

· تسجل ارتياحها الكبير لما حققته المسيرة من نجاح، ومن أداء موفق للرسالة الاحتجاجية والخطاب المطلبي، وما عبرت عنه من مواقف ودفاع عن مصالح الطبقة العاملة وعموم الأجراء وكافة المواطنين.

· توجه تحية إكبار و تقدير للطبقة العاملة المغربية، وتشيد بوعيها ونضجها النقابي والاجتماعي، وبحضورها المكثف من كل جهات ومدن المغرب ومن كل القطاعات المهنية في المسيرة العمالية الوحدوية الوطنية الناجحة ليوم الأحد 6 أبريل 2014 بالدار البيضاء، كما تحيي مكونات المجتمع المدني والفعاليات السياسية والحشود الجماهيرية التي التحمت بالطبقة العاملة وشاركتها مسيرتها الاحتجاجية.

· تؤكد على أن هذه المسيرة جسدت درسا سياسيا عميقا، وبرهنت على أن المغرب في حاجة إلى حكومة تمتلك القدرة على الإنصات واستيعاب متغيرات الواقع الوطني والعمل مع شركائها الاجتماعيين على تجاوز مكامن العطب وبؤر الاختلالات.

· تؤكد على حاجة الوضع الوطني المطبوع باختلالات هيكلية إلى تفاوض حقيقي، جاد ومسؤول بين كل الفرقاء، يفضي إلى معالجة موضوعية وشاملة لكل المعضلات الكبرى، ويسفر عن إنصاف عادل ومشروع للطبقة العاملة صانعة الثروات ومنتجة الخيرات.

· تدين الاعتقال التعسفي الذي تعرض له بعض الشباب من داخل المسيرة، مما يطرح مجددا: سؤال الحريات، وتطالب بإطلاق سراحهم. معتبرة أن هذا الاعتقال يفتقد إلى الحد الأدنى للمعنى السياسي ببلادنا التي هي في غنى عن مثل هذه الإجراءات المشدودة إلى الماضي الأليم، والتي تتعارض و السياق العام الدولي والوطني الراهن.

· تطالب الحكومة بفتح مفاوضات حقيقية جادة ومسؤولة حول مطالب الطبقة العاملة المغربية وكافة الأجراء العادلة والمشروعة، التي تضمنتها المذكرة المرفوعة إلى رئيس الحكومة بتاريخ 11 فبراير 2014

· تؤكد على الرفع من وثيرة التعبئة، ومواصلة النضال الوحدوي العمالي المشترك، في أفق تحقيق الوحدة النقابية المنشودة، وتعميقها كهدف استراتيجي من شأنه الحفاظ على مصالح الطبقة العاملة وعموم الأجراء، ويؤمن مستقبل الوطن ومصالحه العليا.

عاشت الوحدة النقابية

عاشت الطبقة العاملة

هنيئا للطبقة العاملة المغربية وللحشود الجماهيرية التي شاركت بكثافة في مسيرة الدفاع عن القدرة الشرائية والكرامة والعدالة الاجتماعية، هنيئا لنا جميعا بهذا الحدث البارز في تاريخ الحركة النقابية المغربية. أزيد من 300000(ثلاثمائة ألف) مشاركة ومشارك في هذه المسيرة الاحتجاجية العمالية الجماهيرية السلمية الناجحة جابوا أهم شوارع الدار البيضاء صبيحة يوم الأحد 06 أبريل 2014 بنظام ومسؤولية مرددين بحماس شعارات تندد بالسياسات اللاشعبية للحكومة وتستنكر تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وتدني الخدمات الاجتماعية والهجوم الشرس على القدرة الشرائية للطبقة العاملة وعموم المواطنين والإجهاز على الحريات النقابية والحقوق والمكتسبات العمالية.

كما رفع المشاركون في هذه المسيرة الاحتجاجية الذين توافدوا على مدينة الدار البيضاء من كل أنحاء المغرب ومن مختلف القطاعات المهنية و الخدماتية والإنتاجية من المرفقين الخاص و العام مطالب من بين أبرزها:

ـ زيادة عامة في الأجور ـ الرفع من الحد الأدنى للأجور ـ توحيد الحد الأدنى للأجور في القطاعين الصناعي و الفلاحي ـ السلم المتحرك للأسعار و الأجور ـ الرفع من معاشات التقاعد ـ إلغاء الفصل 288 المشؤوم ـ الحريات النقابية ـ الحق في الشغل وفي التعويض عن البطالة ـ وضع حد للهشاشة...

فهنيئا للطبقة العاملة و للجماهير الشعبية و الفئات الاجتماعية بهذه المسيرة الحاشدة، والمجد للمناضلات و المناضلين الشرفاء الذين رفعوا عاليا راية الطبقة العاملة المغربية. والنضال مستمر إلى أن تتحقق المطالب العادلة و المشروعة.

عاشت الوحدة النقابية

عاشت الطبقة العاملة المغربية

download square

 

معرض الصور

View the embedded image gallery online at:
http://umt.ma/#sigProGalleria27aba35c4f
    logo135 

تؤكد المركزيات النقابية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل أن المسيرة الاحتجاجية قائمة و ستتم كما سبق الإعلان عن ذلك في موعدها المحدد يوم الأحد 06 أبريل 2014 و مكان منطلقها ساحة النصر (درب عمر) بالدار البيضاء على الساعة التاسعة صباحا.

كما تؤكد المركزيات الثلاث أن التعبئة لهذه المسيرة العمالية السلمية مستمرة، وكل الإجراءات التنظيمية متواصلة من أجل التعبير السلمي المتحضر عن المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة ولعموم الجماهير الشعبية المغربية.

وقد انخرطت كل الاتحادات الجهوية وكل القطاعات المهنية  في الاقتصاد الوطني، وكل الجامعات في مختلف المدن والأقاليم المغربية في التعبئة والإعداد للمشاركة المكثفة في المسيرة الاحتجاجية المنظمة :

يوم الأحد 06 أبريل 2014 بساحة النصر (درب عمر)

على الساعة التاسعة صباحا

 

 

أخواتي، إخواني،

استجابة لنداء المركزيات النقابية الثلاث: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، ستنخرط الطبقة العاملة المغربية وعموم الشعب المغربي بحماس ومسؤولية في المسيرة الوطنية الاحتجاجية يوم الأحد 06 أبريل 2014 بمدينة الدار البيضاء، وذلك بعدما استنفذت المركزيات الثلاث كل وسائل إقناع الحكومة باستئناف الحوار الجاد والمسؤول لتجاوز الاحتقان الاجتماعي من جراء سوء تدبيرها للملفات الاجتماعية، وتعاملها بلامسؤولية مع مطالب الطبقة العاملة، وإصرارها على ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين.

  • من خلال هذه المسيرة الاحتجاجية نعبر عن رفضنا الجماعي لتدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للطبقة العاملة المغربية
  • من خلال هذه المسيرة نستنكر تدني الخدمات الاجتماعية
  • من خلال هذه المسيرة نؤكد التزامنا الدائم بالدفاع عن القدرة الشرائية للجماهير الشعبية

 

أخواتي، إخواني

 

يدا في يد، وبمشاركة مكثفة، ننخرط بحماس ومسؤولية في المسيرة الوطنية الاحتجاجية يوم 06 أبريل 2014 بمدينة الدار البيضاء لمواجهة:

  • الهجوم على القدرة الشرائية للطبقة العاملة وعموم المواطنين
  • الهجوم المعادي للحقوق و المكتسبات العمالية
  • الإجهاز على الحريات النقابية
  • اللامبالاة التي تواجه بها الحكومة مطالبنا المشروعة و العادلة.

 

سنشارك جميعا في المسيرة الاحتجاجية من أجل:

 

• زيادة عامة في الأجور
• الرفع من الحد الأدنى للأجر
• الرفع من معاشات التقاعد و تعميم الحماية الاجتماعية
• حماية الحريات النقابية
• الحد من العمل المؤقت و من الهشاشة في العمل
• تشغيل الشباب والقضاء على البطالة
• فتح مفاوضات حقيقية حول مطالب الطبقة العاملة

موعدنا جميعا يوم الأحد 06 أبريل 2014 بساحة النصر (درب عمر) بالدار البيضاء
على الساعة التاسعة صباحا

عاشت الوحدة النقابية

عاشت الطبقة العاملة

بسم الله الرحمان الرحيم

"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي لإلى ربك راضية مرضية فادخلي عبادي واخلي جنتي"

صدق الله العظيم

انتقل إلى عفو الله الحاج اسماعيل صدقي يوم الأحد 30 مارس 2014 ، بعد صراع مع مرض عضال لم ينفع معه علاج.

وبذلك يكون الشعب المغربي والحركة النقابية المغربية، قد فقدا قياديا نقابيا، ترك خلفه بصمات نضالية واضحة، جعلت منه أحد رجالات المغرب الأفذاذ، حيث كافح من أجل الاستقلال المغرب داخل صفوف الحركة الوطنية إلى جانب رفاقه، وفي مقدمته الفقيد المحجوب بن الصديق، الذي خبر وإياه نفس الهموم والهواجس، وعانيا من صنوف السجن والاعتقال في سجون المستعمر، خاصة بعد الانتفاضة الشعبية المجيدة ل 8 دجنبر 1952.

Cheres camarades
indexPermettez-moi tout d'abord de souhaiter plein de succès à votre congrès, celui là même qui augure d'une ère de relance loin d'être étrangère à l'UMT dont l'histoire est chargée de moments forts.
Je vous envoie les salutations d'UNI, de son Secrétaire Général Philipe Jennings et de ses 20 000 000 de membres.
Mesdames messieurs,

الإتحاد التقدمي لنساء المغرب يؤكد عزمه على القيام بدوره النضالي للنهوض بأوضاع المرأة العاملة في شموليتها والإنفتاح على كل مكونات المجتمع المدني المؤمنة بقضايا المرأة، وينهي أشغاله بانتخاب هياكله.

إن المؤتمر الوطني للاتحاد التقدمي لنساء المغرب المنعقد أيام 22 و 23 مارس 2014 بقاعة فلسطين بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بشارع الجيش الملكي بالدار البيضاء، تحت شعار "المرأة العاملة طليعة النضال لتحقيق المساواة، والكرامة، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية".
والذي بلغ عدد مؤتمراته 945 مؤتمرة من مختلف الجامعات الوطنية والمهنية والإتحادات الجهوية والمحلية،

- السيدات والسادة في الصحافة الوطنية والعربية والدولية،
- ضيوفنا الأعزاء
- الحضور الكريم
باسم المركزيات العمالية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الفدرالية الديمقراطية للشغل،
نرحب بكم ونحييكم ونشكركم على حضوركم الذي نعتز به في هذه الندوة الصحفية، التي نريدها أن تشكل لحظة لاطلاعكم على الدواعي والأسباب الموضوعية التي فرضت علينا تنظيم المسيرة العمالية الاحتجاجية يوم الأحد 6 أبريل 2014، بمدينة الدار البيضاء، تحت شعار: "المسيرة الوطنية الاحتجاجية دفاعا عن القدرة الشرائية والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية"، والتي ستنطلق ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، من ساحة النصر مرورا بشوارع للاياقوت، الحسن الثاني، زنقة مرس السلطان، ساحة مرس السلطان، شارع رحال المسكيني، ثم العودة إلى ساحة النصر.
لنجعل من الذكرى 59 لتأسيس الاتحاد المغربي للشغل
يوما للتعبئة من أجل التصدي للتراجعات عن الحقوق والمكتسبات
20 مارس 1955 -  20 مارس 2014

أخواتي، إخواني،

في مثل هذا اليوم من شهر مارس 1955 تم الإعلان عن ميلاد منظمتنا الأصيلة الاتحاد المغربي للشغل كاستجابة تاريخية لمطامح الطبقة العاملة المغربية من أجل التحرر والانعتاق من الاستعمار والسعي إلى بناء مجتمع العدالة والديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان.

واليوم وبعد مرور 59 سنة على هذا التأسيس المجيد، تجد الطبقة العاملة المغربية نفسها لازالت تناضل من أجل تحقيق نفس الأهداف التي رسمتها في 20 مارس 1955، والتي سطرتها في أول بيان يصدره الاتحاد المغربي للشغل بمناسبة تأسيسه، تلكم الأهداف الراهنة التي تعتبر ضمن الثوابت الأساسية لمنظمتنا العتيدة، وهذه الأهداف هي:

  • الحــــق في الـعـمــل

  • القضاء على البطالة

  • أجــــور مـلائـمــــــة

  • الضمــان الاجتماعي

  • عـقــود جـمـاعـيــــة

  • توزيع خيرات البلاد توزيعا عادلا

  • احـتـرام حـقــوق الإنسان

  • ديـمـقـراطـيـةحـقـيـقـيـة

ومن أجل بلورة هذه الأهداف حرص الاتحاد المغربي للشغل على أن تكون مبادئه شاملة وجامعة لقوة الطبقة العاملة المغربية، من أجل مغرب الحقوق والكرامة.

وقد ظل الاتحاد المغربي للشغل في طليعة النضال الاجتماعي والشعبي ببلادنا مجسدا الإرادة الحرة للطبقة العاملة والجماهير الشعبية الهادفة لبناء مجتمع عادل ومتضامن.

بعد 59 سنة على تأسيس منظمتنا لازلنا صامدين مدافعين عن الحريات النقابية حيث يخوض العمال والعاملات معارك متواصلة من أجل فرض احترام ممارسة العمل النقابي واحترام كرامة العمال والعاملات والقوانين المنظمة للعمل وفي مقدمتها القوانين الاجتماعية.

إن الطبقة العاملة التي تهب قواها الإنتاجية لازدهار الإقتصاد الوطني لا تجد أمامها في مجال العمل من يواكب تضحياتها، ذلك أن عددا من أرباب العمل لا هم لهم إلا استغلال قوى العمال وبأبخس الأثمان وفي أحط الظروف المهنية، إنه اقتصاد الريع في أبشع صوره، والمتنافي مع مطامح المغرب في الرقي والازدهار، وتجسيد دولة الحق والقانون.

ففي ظل هذه الأوضاع، تخلد الطبقة العاملة المغربية يوم 20 مارس 2014، وهي ترفع صوتها عاليا:

  1. للاحتجاج على تدهور التماسك الاجتماعي للبلاد وتزايد حدة الفوارق الطبقية وانتشار الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي والإجهاز على الحقوق والحريات.

  2. للتصدي للمس بحق الإضراب، الحق الدستوري الذي انتزعه العمال بكفاحهم ودمائهم.

  3. للمطالبة بإلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي، الذي بمقتضاه يحاكم ويعتقل المسؤولون النقابيون والعمال والعاملات بسبب نشاطهم النقابي.

  4. لاستنكار صد باب المفاوضات الجماعية، واستهتار الحكومة بشروط الحوار الاجتماعي الحقيقي.

  5. للاحتجاج على الإغلاقات الممنهجة والمنظمة للمعامل وتشريد العمال والعاملات الناتج عن انتشار اقتصاد الريع.

  6. للتنديد بصمت الحكومة و السلطات المحلية، على خرق أرباب العمل لقانون الشغل وقمع العمال والعاملات ومنعهم من ممارسة العمل النقابي.

  7. للاحتجاج ضد عجز الحكومة على فرض احترام القوانين الاجتماعية للبلاد .

وبهذه المناسبة الغالية تعلن الطبقة العاملة عن التعبئة الجماعية والنضالية استعدادا للرد على هذه الهجمة الشرسة المعادية للطبقة العاملة وحقوقها وحرياتها وكرامتها بكل الوسائل النضالية المشروعة.

عاشت الطبقة العاملة المغربية

عاش الاتحاد المغربي للشغل.

الدار البيضاء في 20 مارس 2014

 

يتابع الاتحاد المغربي للشغل باستياء شديد ما أقدمت عليه إدارة مركز النداء "طوطال كولTotal Call "  " بالدار البيضاء التابعة للمجموعة الفرنسية 'إيلياد"Iliad  حينما طردت يوم 13 فبراير 2014 الإخوة مصطفى برشيد، والمهدي ناصر وكمال سوكر ورفاقهم في المكتب النقابي التابع للاتحاد المغربي للشغل بمجرد توصلها بملف تأسيس المكتب النقابي.

سيحتضن المقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، يومي السبت والأحد 22 ـ 23 مارس 2014، تظاهرة كبرى تتجلى في انعقاد المؤتمر الوطني للاتحاد التقدمي لنساء المغرب المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ويشكل هذا المؤتمر منعطفا مهما في المسار النضالي للمرأة العاملة، ومناسبة لتقييم أوضاعها الاقتصادية والاجتماعية والمهنية.

الصفحة 1 من 4

Declaration de solidarite du Bahrein

bahrein

 download square

Importante déclaration de soutien de la part de la CSI la plus importante confédération syndicale au monde.

ituc-csi-igb-photo-ituc-csi

download square

FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

المذكرة

  تجدون رفقته المذكرة المشتركة للمطالب النقابية الأساسية للمركزيات النقابية الثلاث

الاتحاد المغربي للشغل

الكنفدرالية الديمقراطية للشغل

الفدرالية الديمقراطية للشغل

التي سلمها وفد نقابي ثلاثي، يوم الأربعاء 12 فبراير 2014  لرئاسة الحكومة.

1348566628 file extension pdf

Le Secrétaire Général de l'Union Marocaine du Travail (UMT) sur Luxe Radio débattre sur le Dialogue social et les Caisses de Retraite

لا زال الاتحاد المغربي للشغل يتوصل برسائل تضامن مع شركة سيتي باص بفاس وهذه المرة من أكبر مركزية أمريكية

Eclatant succès des listes de l'UMT aux élections des

Délégués du personnel à Renault Nissan-Tanger

الاتحاد الدولي للنقابات

CSI الذي يمثل 175 مليون منخرطا في 165 بلد يتضامن مع الاتحاد المغربي للشغل في معركته من أجل الحقوق والحريات النقابية بفاس

توصل الاتحاد المغربي للشغل بنسخة من رسالة الاتحاد الدولي للنقل ITF، الموجهة للحكومة المغربية، تضامنا مع عمال شركة سيتي باص بفاس، الذين تعرضوا للتنكيل والضرب والطرد.

التسجيل في الإخبارية‎

Google+